أحكام صيام الحائض في رمضان 2020

احكام الصيام للنساء وتأثيرها على الصيام، معلومات عن رمضان مهمة للنساء، تساعدهن على فهم أحكام الصيام الخاصة بهن في شهر رمضان، واتمام صومهن بشكل صحيح، خاصة مع وجود الكثير من المسائل الفقهية، التي تتعلق بالحائض عمومًا، وخصوصًا في شهر رمضان.

والمُسلم والمُسلمة بطبيعة الحال، واجب عليهم أن يؤمنوا بما قَدَّره الله لهم، مع الانقياد والاستسلام التام لأوامر الله سبحانه وتعالى، لأنه جَلَّ جلَاله، لم يُشرِّع أي حُكم إلا لحكمة بالغة، ربما قد يُخفيها عن عباده، لكن لا يوجد أدنى شك من وراء وجود الحكمة، مع كل شيء فرضه سبحانه وتعالى على العباد، ومثالًا لمثل هذه الأحكام، تحريم صوم رمضان على الحائض من نساء المُسلمين، بإجماعٍ من العلماء.

قضاء صيام رمضان للحائض

ويجب على المرأة قضاء ما فطرت من أيام شهر رمضان المبارك، أما إذا كانت حائض وعلى الرغم من ذلك قررت أن تصوم رمضان في أيام حيضها، فلا يصح صومها، وقد ذكر بعض علماء المُسلمين أن الحكمة من وراء ذلك، أن النساء يضعُفن إذا ما كُنَّ حَوَائِض، فيتأثرن ويَضعُفنَ إذا ما صاموا أيضًا بجانب حيضهن.

احكام الصيام للنساء

فيما يلي نستعرض معكم، بعضًا من أهم احكم الصيام للنساء وهي:

  • صوم البنات في رمضان: يعتقد البعض بأنَّ البنت لا تصوم إلا إذا بلغت سنة الخامسة عشر (15 سنة)، ولكن هذا غير صحيح، والصواب أنَّ البنت إذا بلغت كُلِّفَت بالصيام ولو كان سنها أقل من 15 سنة طالما بلغت، ويحصل بلوغ البنت إذا وصلت لعمر (15 سنة) أو (حاضت)، أو نبت الشعر الخشن حول الفرج، أو أنزلت ماء (المني) سواء كان عن شهوة في يقظتها أو منامها، ولو لم تكن قد بلغت سن خمسة عشر عامًا، أما إذا كانت قد بلغت ولم تَصُم شهور ماضية من رمضان، فعليها القضاء وأن تُطعِم عن كل يوم أفطرته مِسكينًا.
  • أجاز العلماء للمرأة استعمال واستخدام ما يمنع عنها الحيض، بشرط ألا يترتب على هذا الدواء أو هذه الحبوب (ضرر عليها).
  • حبوب منع الحيض في شهر رمضان: يحدث أحيانًا أن تستخدم المرأة ما يمنع حيضها في شهر رمضان، ويكون ذلك بتناول حبوب، فَمَن فعلت ذلك فصيامها صحيح في شهر رمضان ولا يتوجب عليها قضاء ما صامت من أيام، لأنها بذلك في حُكم الطاهر.
  • عند وجود شك وعدم يقين بالطهارة، فلا يجوز للمرأة أن تصوم حتى تكون على يقين تام بطهرها، وإذا صامت وهي غير متيقنة فصيامها ليس بصحيح.
  • يصح صومها إذا طهرت قبل الفجر، حتى ولو لم تممكن من الاغتسال إلا بعد أن طلع الفجر.
  • إذا حاضت قيل الغروب بلحظة واحدة فقط وجب عليها القضاء، بشرط وجود يقين بنزول دم.
  • إذا جاءتها أعراض الحيض (الألم) قبل غروب الشمس، ولم تر الدم إلا بعد الغروب، فصومها صحيح.
  • لو لم تكن المرأة المُسلمة على يقين في حيضها، وساورها الشك حول طهارتها، واختلط عليها الأمر، فلا يجوز لها الصوم حتى تتيقن بطُهرِها (بانقطاع الدم والجفاف)، وإذا لم تكن على يقين بالطُهر وصامت، فإن صومها ليس صحيح.
  • وكذلك من احكام الصيام للنساء ، يجوز للحائض أن تقرأ من القرآن إن كانت من الحافظين له، أو بالنظر، ولكن ما لا يجوز هو أن مس المصحف إلا في حالة وجودة حائل (مثل القفاز).
  • إذا كانت المرأة على يقين بطهورها قبل الفجر، وجب عليها الصوم، حتى ولو لم تغتسل إلا بعد أن طلع الفجر.
  • أيضًا من احكام الصيام للنساء تذوق الطعام، يجوز تذوقه أثناء الصوم إذا ما كان هناك حاجة لذلك، ولكن هناك شرط، وهو ألا يبتلع الصائم شيء من هذا الطعام، ولا من الطعم.

هل وجدت هذا مفيدا؟

انقر على نجمة للتقييم!

متوسط التقييمات / 5. عدد التقييمات:

Comments are closed.