باقي على رمضان (183) يوم فقط.
سيبدأ شهر رمضان في عام 2020 بمشيئة الله يوم الجمعة الموافق 24 أبريل (24/4/2020) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى السبت 23 مايو.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الخميس ، 23 أبريل.

تستند تواريخ موقع العد التنازلي لرمضان إلى التواريخ التي اعتمدها موقع الباحث الإسلامي والمتعلقة بموعد بداية ونهاية شهر رمضان. لاحظ أن هذه التواريخ تستند إلى حسابات فلكية لتأكيد كل تاريخ ، وليس على رؤية القمر الفعلية بالعين المجردة. لذا فقد تختلف التواريخ.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2021 يوم الثلاثاء الموافق 13 أبريل (13/4/2021) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الأربعاء 12 مايو.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الاثنين ، 12 أبريل.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2022 يوم السبت الموافق 2 أبريل (2/4/2022) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الأحد 1 مايو.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الجمعة ، 1 أبريل.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2023 يوم الخميس الموافق 23 مارس (23/3/2023) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الجمعة 21 أبريل.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الأربعاء ، 22 مارس.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2024 يوم الإثنين الموافق 11 مارس (11/3/2024) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الثلاثاء 9 أبريل.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الأحد ، 10 مارس.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2025 يوم السبت الموافق 1 مارس (1/3/2025) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الأحد 30 مارس.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الجمعة ، 28 فبراير.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2026 يوم الأربعاء الموافق 18 فبراير (18/2/2026) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الأحد 19 مارس.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الثلاثاء ، 17 فبراير.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2027 يوم الإثنين الموافق 8 فبراير (8/2/2027) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الثلاثاء 9 مارس.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الأحد ، 7 فبراير.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2028 يوم الجمعة الموافق 28 يناير (28/1/2028) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى السبت 26 فبراير.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الخميس ، 27 يناير.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2029 يوم الثلاثاء الموافق 16 يناير (16/1/2029) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الأربعاء 14 فبراير.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الإثنين ، 15 يناير.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2030 مرتان ، المرة الأولى يوم السبت الموافق 5 يناير (5/1/2030) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الأحد 3 فبراير ، وسيبدأ شهر رمضان للمرة الثانية في العام ذاته يوم الخميس الموافق 26 ديسمبر.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك للمرة الأولى في غروب الجمعة 4 يناير وللمرة الثانية في غروب الأربعاء 25 ديسمبر.

يستمر شهر رمضان لمدة 30 يومًا وسينتهي في عام 2031 يوم الجمعة 24 يناير. ثم سيبدأ شهر رمضان في العام ذاته يوم الثلاثاء الموافق 16 ديسمبر.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الأربعاء ، 15 ديسمبر.

يستمر شهر رمضان لمدة 30 يومًا وسينتهي في عام 2032 يوم الأربعاء 14 يناير. ثم سيبدأ شهر رمضان في العام ذاته يوم السبت الموافق 4 ديسمبر.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الجمعة ، 3 ديسمبر.

سينتهي شهر رمضان في عام 2033 مرتان ، المرة الأولى يوم الأحد الموافق 2 يناير (2/1/2033). ثم سيبدأ شهر رمضان في يوم الأربعاء 23 نوفمبر ، ويستمر لمدة 30 يومًا وسينتهي للمرة الثانية من العام نفسه يوم الخميس الموافق 22 ديسمبر.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب الثلاثاء ، 22 نوفمبر.

سيبدأ شهر رمضان في عام 2034 يوم الأحد الموافق 12 نوفمبر (12/11/2034) ويستمر لمدة 30 يومًا حتى الإثنين 11 ديسمبر.

يُرجى الانتباه الى أنه في التقويم الإسلامي (المعروف أيضًا بالتقويم الهجري) ، يبدأ اليوم رسميًا عند غروب الشمس في اليوم السابق ، لذا فإن المسلمين سيرحبون بأول أيام شهر رمضان المبارك في غروب السبت ، 11 نوفمبر.

صوم رمضان

الصيام في رمضان هو أحد أركان الإسلام الخمسة. صوم شهر رمضان له منزلته الرفيعة عند جميع مسلمين العالم، نظرًا لمكانة شهر رمضان عند الله تبارك وتعالى، والثواب والأجر العظيم والمضاعف لمن شاء الله من عباده، فهنيئًا لمن أعطى هذا الشهر حقه، شهر رمضان، من صيام وقيام وتلاوة للقرآن، وصدقة وزكاة فطر.

هذا وقد ذُكر شهر رمضان في العديد من المواضع، سواء في القرآن الكريم أو سُنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي ذلك بيان واضح لما يمثله شهر رمضان من أهمية، نذكر منها ..

  • قال الله تعالى : {يا أيها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون، أياما معدودات فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون، شهر رمضان الذي أنزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون، وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون، أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالان باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله اياته للناس لعلهم يتقون.} [سورة البقرة: الآيات من 183 إلى 187].
  • عن عبدالله بن عباس، قال “لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من حجته قال لأم سنان الأنصارية: ما منعك من الحج؟، قالت: أبو فلان، تعني زوجها، كان له ناضحان حج على أحدهما، والاخر يسقي أرضا لنا، قال: فإن عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي.” والحديث في صحيح الإمام البخاري.
  • ما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها “أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان، حتى توفاه الله عز وجل، ثم اعتكف أزواجه من بعده.” [صحيح الإمام مسلم].
  • عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت: (تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان) [صحيح الجامع].
  • عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يريد أن يخبرنا بليلة القدر، فتلاحى رجلان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خرجت وأنا أريد أن أخبركم بليلة القدر، فتلاحى رجلان، فرفعت، وعسى أن يكون خيرا لكم، فالتمسوها في التاسعة أو السابعة أو الخامسة.” [تخريج المسند].
  • وعن عائشة رضي الله عنها، قالت: قلت: يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال صلى الله عليه وسلم: “قولي: اللهم، إنك عفو تحب العفو فاعف عني”. [رواه أحمد والترمذي والحاكم والبيهقي].

فرض الصوم على أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خلال السنة الثانية من الهجرة. الصوم واجب على جميع المسلمين. يطور الصوم مهارات ضبط النفس والتحكم الذاتي لدى الفرد ، حيث لا يتعين على الشخص الذي يصوم الامتناع عن الأكل والشرب فحسب ، بل يجب عليه أيضًا الامتناع عن أشياء كثيرة أخرى: القيل والقال (الغيبة والنميمة) والعادات السيئة واستخدام لغة مسيئة إلخ.

تهدف تجربة الصيام إلى تعليم المسلمين الانضباط الذاتي والتحكم الذاتي ، وفهم القليل من محنة الأقل حظاً (على سبيل المثال الجوع والعطش والفقراء). بالإضافة إلى ذلك ، لا يتعلق صيام رمضان فقط بتأديب الجسم لتجنب الأكل والشرب من قبل الفجر حتى الغسق ، بل يتعلق أيضًا بممارسة السيطرة على العقل. وهذا يشمل السيطرة على الغضب ، وفعل الخير ، وممارسة الانضباط الشخصي وإعداد المسلم ليكون بمثابة مسلم ذكي وعلى خلق ومتحكم في تصرفاته.

كيف نستقبل رمضان

يجب استغلال الوقت في شهر رمضان لأنه موسم اغتنام الحسنات. يؤمن المسلمون أن الله سبحانه وتعالى منحهم الشهر الفضيل لمضاعفة الحسنات وفرصة عظيمة للعتق من النار. هذا هو السبب في أنك تحتاج إلى الاكثار من العبادة والصلاة أكثر مما اعتدت عليه في الأشهر الأخرى لتنال ثواب وفضل شهر رمضان.

جاء في الحديث القدسي الشريف، يقول الله تبارك وتعالى “وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ…”، وذلك يعني أنَّ المُسلم أكثر ما قد يتقرب به إلى الله عزَّ وَجلَّ هو الفرائض، وصوم شهر رمضان فرضه الله على أمة سيدنا مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم، في السنة الثانية من الهجرة.

لو أنك لديك 8 ساعات نستطيع أن نعتبرها أوقات فراغ في اليوم الواحد فيمكننا تنظيم الوقت على النحو التالي : (ساعة لقيام الليل. ساعة لتلاوة القرآن. ساعتين لفهم وتدبر معاني آيات القرآن الكريم. ساعة من الدعاء. ساعتين للاستغفار. ساعة للتواصل مع الأصدقاء والجيران.)

خطوات عملية تعين على تنظيم الوقت في رمضان : ثلاث خطوات عملية نستطيع أن نستقبل بها شهر رمضان على نحوٍ أفضل، وذلك عن طريق :

  1. يجب الاستعداد لشهر رمضان بدءًا من الآن، وذلك بكتابة السلبيات الموجودة حاليًا في يومنا هذا ويوم أمس وأول أمس، السلبيات المُشتركة بين الأيام والتي سوف تُعيق تحقيق الاستفادة الكاملة من شهر رمضان، مثل الانشغال بالجوال والانترنت والفيسبوك وتويتر، إلى آخره، نكتب كل شيء يستهلك من وقتنا في يومنا الكثير، ثم نحاول أن نتخلص من هذه السلبيات تدريجيًا إلى أن يُبلغنا الله يومنا الأول من شهر رمضان المبارك.
  2. نبدأ من الآن الترتيب لما نحن قادرون على فعله في شهر رمضان، وفقًا لأوقات الفراغ والانشغال المُتوقعة، من المؤكد أن التفاصيل سوف تختلف من شخص لآخر، لذلك لا يمكن تحديد أوقات بعينها، ولكن قم بكتابة أوقاتك التي تتوقع أنها ستكون الأنسب لك، لتلاوة وختم القرآن الكريم، لقيام الليل، وهكذا.
  3. نفكر من الآن في طاعة أو عبادة أو خير لم نفعله في أي شهر من شهور رمضان الماضية، ونحرص على القيام بهذه الطاعة أو العبادة في شهر رمضان هذا العام، مثلًا لو لم نُفطِر صائم قبل ذلك، أو لو لم نعتكف بالمسجد في رمضان من قبل، أو كنا نفرط في صلاة الجماعة أو صلاة الفجر في رمضان، أو ختم القرآن الكريم لمرة أو أكثر من مرة، إلى آخره من الأمثلة.

شهر رمضان هو غاية لها قيمتها. لا يمكنك أن تضيع ثانية من وقتك دون أن تستفيد منها. من الجيد أيضًا كتابة جدول بعض الأهداف (كتابة العبادات التي تريد الالتزام بها طوال أيام وليالي شهر رمضان المبارك) ثم تقوم بتسجيل تقدمك في كل يوم. هذا سوف يعطيك الحماس للعبادة أكثر لتحقيق أهدافك.

يجب أن تبقي على خطة رمضان والمهام الخاصة بك. لا تكتفي بوضع خطة جيدة حول كيفية إدارة يومك خلال شهر الغفران، بل من الضروري التمسك بخطتك وتنفيذها على أكمل وجه. ونصيحة مجرب “خطط فقط لما يمكنك فعله” بمعنى لا تخطط لمهمة لا يمكنك القيام بها. فقط صمم خطة بسيطة وسهلة ، واتبع كل جزء منها.

هلال شهر رمضان

هلال رمضان المقصود به هو هلال الليلة الأولى التي يتم فيها تحري و اثبات لحظة رؤية هلال رمضان فعليًا ومعرفة موعد أول يوم من أيام شهر رمضان متى أمكن ذلك، في أماكن استطلاع لهلال شهر رمضان ثابتة ومعروفة لكل دولة بالتلسكوب أو بالمنظار ، ويكلف لهذه المهمة الصعبة لجنة تحري لرؤية هلال رمضان المبارك ، وكلمة هلال يتم استخدامها تعبيرًا عن شكل القمر في هذا الوقت من كل عام (وفقًا للتقويم الهجري الذي يعتمد بشكل كلي على مراحل وأطوار وجه القمر).

الفرق بين رؤية هلال رمضان وشوال لا أصل له، فجميع شهور العام الهجري تعتمد على مسألة اثبات رؤية الهلال ، ولا يوجد أي اختلاف في طريقة الاثبات أو تمييز بين شهور السنة الهجرية.

شروط رؤية الهلال المعتبر بها شرعًا : يتسائل الجميع ما هي شروط رؤية هلال رمضان في ليلته الأولى أو بما تثبت أو كيف تثبت ، وقد ورد في القرآن الكريم وتحديدًا في [سورة البقرة: الآية 185] قول الله تعالى {فمن شهد منكم الشهر فليصمه…}، كما ورد في صحيح الإمام مسلم حديث رؤية هلال رمضان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله “صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غمي عليكم الشهر فعدوا ثلاثين”.

وبناءًا على ما تقدم ذكره سواء كانت الآية الكريمة أو الحديث الشريف، فإنّ المُعتَبَر والمأخوذ به شرعًا هو الرؤية بالعين وليس الحسابات الفلكية، وهذا هو ما تتبعه أغلب بلدان العالم الإسلامي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية.

ماذا يحدث عند عدم رؤية الهلال ؟ – عند تعذر و صعوبة رؤية هلال شهر رمضان لأي سبب ، فذلك يعني أن نكمل عدد أيام شهر شعبان إلى 30 يوم، أما اذا ثبتت رؤيته، فذلك يعني أن شهر شعبان سيكون 29 يوم فقط، وتبدأ أول ليلة من ليالي رمضان بعد انقضاء وانتهاء نهار يوم 29 شعبان.

شروط رؤية الهلال عند المجلس الأوروبي للإفتاء : حدد المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث شروط و احكام صحة اعتبار رؤية غرة هلال رمضان فهي ثلاثة ، وهي :

  1. غروب الهلال بعد غروب الشمس في موقع إمكانية الرؤية.
  2. ألا تقل زاوية ارتفاع القمر عن الأفق عند غروب الشمس عن خمس درجات.
  3. ألا يقل البعد الزاوي بين الشمس والقمر عن ثماني درجات.

الحسابات الفلكية و رؤية هلال رمضان : أما عن ولادة الهلال فلكيا و كيفية ثبوت رؤية هلال رمضان بواسطة علم الفلك ، فهناك دول تعتمد فقط على الحساب الفلكي دون الرؤية بالعين مثل ليبيا وتركيا، وهناك دول أخرى تجمع بين الحساب فلكيًا و رؤية الهلال بالعين مثل مصر، حيث اعتمدت دار الإفتاء المصرية على الجمع بين الطريقتين لأكثر من أربعين عامًا، ولم يحدث في أي عام منهم أية تناقضات بين الطريقتين.

الخلاصة : مسألة رؤية الهلال متوقفة برمتها على ثبوت رؤية هلال رمضان ، وتثبت رؤية هلال رمضان بثلاث امور.

مراتب الصوم في شهر رمضان

مراتب الصوم في رمضان ثلاثة وهي :

  1. صوم العموم: هو كف الفرج والبطن عن قضاء الشهوة فقط.
  2. صوم الخصوص: هو كف اللسان والسمع والبصر واليد والرجل وكافة الجوارح عن أي إثم.
  3. صوم خصوص الخصوص: هو صوم القلب عن كل صفة دنية، وأي فكرة دنيوية، وكل ما سوى الله سبحانه وتعالى بالكلية.

وبالحديث عن صوم الخصوص، فإنه يُعرف أيضًا بصوم الصالحين، وذُكِرَ أنَّ نجاح المُسلم في الوصول إلى صوم الخصوص، يتحقق بستة أمور وهي:

  1. بأن يغُض المُسلم بصره عن كل ما قد يشغل قلبه ويلهيه عن ذكر الله، أو كل ما هو مذموم ومكروه التوسع في النظر إليه، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “إِنَّ النَّظْرَةَ سَهْمٌ مِنْ سِهَامِ إِبْلِيسَ مَسْمُومٌ، مَنْ تَرَكَهَا مَخَافَتِي أَبْدَلْتُهُ إِيمَانًا يَجِدُ حَلاوَتَهُ فِي قَلْبِهِ”.
  2. بأن يُحفَظ اللسان عن الكذب والنميمة والغيبة، والقول الفاحش والخصومة والجفاء، وكل قول تافه فيه من الهذي الكثير، وعوضًا عن ذلك، من باب أولى أن يُشغَل اللسان بذكر الله تبارك وتعالى، ذاك هو صوم اللسان، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَحِمَهُ اللَّهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “الصُّيَامُ جُنَّةٌ، فَإِذَا كَانَ أَحَدُكُمْ صَائِمًا فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَجْهَلْ، وَإِنِ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ، فَلْيَقُلْ إِنِّي صَائِمٌ إِنِّي صَائِمٌ”.
  3. حفظ السمع عن الإصغاء والإستماع إلى كل شيء مكروه.
  4. كف اليد والرجل وبقية الجوارح عن الآثام، والبطن عن الشبهات عند الإفطار، بأن يملأ بطنه بطعامٍ حلال، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “رُبَّ صَائِمٍ لَيْسَ لَهُ حَظٌّ مِنْ صَوْمِهِ إِلَّا الْجُوعُ وَالْعَطَشُ، وَرُبَّ قَائِمٍ لَيْسَ لَهُ حَظٌّ مِنْ قِيَامِهِ إِلَّا السَّهَرُ وَالنَّصَبُ”.
  5. ألا يُكثر المُسلم من الطعام عند الإفطار، بحيث ألا يمتليء جوفه بالطعام، عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ: أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “مَا وَعَى ابْنُ آدَمَ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ، حَسْبُ الْمُسْلِمِ أُكُلاتٍ يُقِمْنَ صُلْبَهُ، فَإِنْ كَانَ لا مَحَالَةَ فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ، وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ، وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ”.
  6. تعلق القلب واضطرابه بعد الإفطار بين خوف ورجاء، فهو لا يدري هل قبل الله صومه أم لا، خوف من أن يكون صومه غير مقبول، ورجاء في رحمة الله الواسعة وفضله العظيم.

نحتاج جميعًا إلى الإرتقاء بمراتب صومنا، من أجل الخروج من شهر رمضان وقد استنفذنا كل طاقتنا في الوصول لأكبر درجات الصوم بشهر رمضان، ومما يساعدنا على ذلك ما يلي:

  • فهم الحكمة من الصيام والغاية من فرض الله عَزَّ وَجَلَّ الصوم على المُسلمين.
  • فهم عظيم الأثر الذي تُحدثه هذه النعمة العظيمة على القلب والجسد والروح، نعمة الصوم.
  • الاطلاع والقراءة عن كيف كان يقضي رسول الله صلى الله عليه وسلم شهر رمضان، والصحابة رضي الله عنهم، والصالحين من عباد الله، وكيف كانوا يستوعبون أوقاتهم النفيسة في هذا الشهر الفضيل.
  • شُكر الله تبارك وتعالى على أن بلَّغنا شهر رمضان، وعلى الفوائد الكبيرة التي نحصل عليها ماديًا ومعنويًا جراء الصيام.
  • نجاهد أنفسنا بالاجتهاد في العبادات والبعد عن كل ما هو غير مُفيد.
  • ذكر الله سبحانه وتعالى في أوقات الخلوات، والتراويح وكذلك التهجد.
  • الاهتمام بتغذية أرواحنا أكثر بكثير من تغذية أجسادنا في شهر رمضان المبارك وغيره من الشهور.

الفوائد الصحية للصيام

يجهل الكثيرين العديد من الفوائد الصحية للصيام التي تعود عليهم جراء صومهم شهر رمضان، على الرغم من أن الصيام من الممارسات الصحية المؤثرة في حالة تطبيقه بشكل صحي وسليم.

ومن أهم الفوائد الصحية التي تعود على الصائم، أن الصيام يخفض من الدهون المخزنة بالجسم، ويعين على طرد الجسم للسموم وتخلصه منها، وبذلك تقل السكريات بالدم، بالاضافة الى تقوية الجهاز المناعي، وفيما يلي نستعرض معًا أهم 7 فوائد صحية للصيام ..

  1. الصوم يريح الجهاز الهضمي : خلال أوقات الصيام، يكون الجهاز الهضمي في حالة من الراحة، وذلك يسمح لاستمرار الوظائف الفسيولوجية الطبيعية، وبالأخص افراز العصارات الهضمية لكن بنسب أقل من المعتاد، مما يؤدي إلى حالة من توازن السوائل في الجسم.
  2. الصوم يزيل السموم من الجسد : بكل أسف تحتوي العديد من الأطعمة الجاهزة والمغلفة، على مواد حافظة وإضافات، تتحول إلى سموم يخزنها الجسم داخل الدهون، وأثناء فترة صيامك يحرق الجسم هذه الدهون، وكلما زادت مدة الصيام كلما حرق الجسم تلك الدهون بشكل أكبر.
  3. الصوم يساعد في علاج التهاب المفاصل والحساسية والصدفية : أكدت بعض الدراسات الحديثة، أن الصيام يساعد بشكل كبير على الشفاء من أمراض الحساسية والصدفية والتهابات المفاصل.
  4. الصيام يعمل على خفض مستوى السكر بالدم : يساعد الصيام على انتاج الجليكوجين بشكل زائد عن الطبيعي، ليسهل للجسم عملية تكسر الجلوكوز، وبذلك يلعب الصوم دور هام في خفض مستوى السكر بالدم. ينتج أيضًا عن الصيام طاقة كبيرة للجسم، وذلك يعمل بدوره على خفض ما ينتجه الجسم من الأنسولين مما يؤدي إلى راحة البنكرياس.
  5. الصيام يساعد على خسارة الوزن في رمضان : لا شك أن من الفوائد الصحية لصيام شهر رمضان، خسارة بعض أو كثير من الوزن نتيجة الصيام المتتابع، والحرص على تناول افطار صحي في رمضان.
  6. الصيام يقلل من احتمالات الإصابة بتصلب الشرايين : الصوم علاج طبيعي، يصفه الكثير من الأطباء لمرضاهم الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  7. الصيام فرصة للإقلاع عن التدخين والمخدرات : لطالما كان من شروط الصيام، الامتناع عن الطعام والشراب من طلوع الفجر الى غروب الشمس، فمن المؤكد أن هناك شريحة من مجتمعنا الإسلامي، تعاني مع أول يوم من رمضان، من امتناعها عن شرب السجائر ومشتقاقتها، لكن بمرور الأيام يعتادون على ذلك، ويكتشفون أن إقلاعهم عن التدخين كان بحاجة إلى عزيمة، وعندما غابت عزيمتهم ضعفوا أمام التدخين، ولكن جاءهم شهر رمضان، فرصتهم الحقيقية للتخلي عن هذه العادات المضرة بالصحة.

بالطبع يوجد فوائد صحية للصيام عديدة وأكيدة، إلا أنه من الحكمة الرجوع إلى طبيبك المعالج الخاص بك، خصوصًا اذا كنت مُصاب بمرض يحتاج إلى استشارة طبيبك قبل البدء في أي شيء متعلق بصحتك بوجه عام.

نصائح صحية : فيما يلي بعض الطرق التي يمكننا اتباعها حول كيفية الحفاظ على الصحة أثناء رمضان وحتى بعد رمضان ..

  • حاول الصيام يومين في الأسبوع بعد شهر رمضان، أظهرت الأبحاث العلمية أن الصوم المتقطع مفيد للجسم والعقل. كما ثبت أن الصيام يؤدي إلى فوائد بدنية وعقلية، مثل تحسين الذاكرة والنوم والتركيز والطاقة المتزايدة. كما أظهر الصيام العرضي تسريع النشاط ونمو الخلايا العصبية والعديد من الفوائد الأخرى. حاول صيام يوم الاثنين والخميس بعد رمضان وهو مرتين في الأسبوع وهو أيضًا من سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • هل تعلم أن أكل الفواكه الجافة مثل التمور يمكن أن يساعد في بدء عملية الهضم ومعدل ما نأكله أثناء الوجبة؟ لذا حاول أن تأكل التمور قبل تناول وجبتك، فهذا يساعد على تخفيف عملية الهضم. التمر لذيذ ويمكن أن يحل محله أو بجانبه أنواع أخرى من الفواكه الطازجة للحصول على لمزيد من الفيتامينات والمعادن.
  • اعمل عادةً على تناول 2-3 وجبات عادية يوميًا مثل رمضان، عوضاً عن 6 وجبات صغيرة. يمكن أن يكون الإحساس بالجوع بين الوجبات ذا فائدة كبيرة لصحتنا الجسدية، خلافا للاعتقاد السائد.
  • لا تجمع معدتك ممتلئة بالطعام بنسبة 100%، حاول تناول 80٪. فقط من وجبتك، وللتعود على ذلك يمكنك أن تأكل ببطء، حتى تكون على دراية تامة بمستوى الأكل الكامل الذي تناولته أثناء طعامك. سمح لنا الصيام خلال شهر رمضان بالتعرف على جوع جسدنا. لذلك، تجنب العودة إلى عادات الأكل الغير صحية، والأهم من ذلك أن تكون حذرا من استهلاك كمية كبيرة من الطعام بعد شهر رمضان. الحفاظ على وجبات صغيرة وصحية لاستعادة نمط الأكل الصحي والآثار الإيجابية للصيام يجب أن يكون الخيار الأول.
  • شرب الكثير من الماء: لمدة أسابيع، وجود عدة أكواب من الماء خلال السحور والإفطار، ويمكن محاولة استخدام أنواع أخرى من السوائل مثل العصائر وما إلى ذلك، الماء لا يمنع الجفاف فقط؛ بل انه يساعد على إبقاء الجلد واضحًا ويساعد في عملية الهضم، وهو بصفة عامة السائل الأكثر صحة الذي يمكننا استنزافه. الآن يمكنك الحصول على كل يوم، والاستفادة والشراب قدر ما تستطيع في يومك.
  • من الصعب دائما أن نقول وداعا شهر رمضان، ولكن التفكير في بعض العادات الجيدة والسيئة التي اعتمدناها يمكن أن تساعدنا على أن نحيا حياة أفضل وأكثر صحة حتى بعد شعر رمضان. واحدة من أهم الأشياء هي أن تعامل جسمك بشكل جيد ولائق. اجعل صحتك أولوية، اعتبرها نعمة وسوف تبدأ في رؤية فوائد مذهلة.

أدعية مأثورة عن الرسول في رمضان

ادعية رمضان المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هي:

  1. دعاء المسلم عند رؤية هلال رمضان : “اللهم أهِلَّه علينا باليُمن والإيمان، والسلامة والإسلام، ربي وربك الله”.
  2. دعاء الصائم عند فطره : قوله صلى الله عليه وسلم “إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد” – رواه ابن ماجه في سننه وإسناده فيه ضعف.
  3. ما يقول الصائم إذا أفطر عند قوم : “أفطر عندكم الصائمون، وغشيتكم الرحمة، وأكل طعامكم الأبرار، وتنزلت عليكم الملائكة”.
  4. دعاء التهجد من الليل والقيام : “اللهم ربنا لك الحمد، أنت قيّم السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق، وقولك الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك الحق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك خاصمت، وبك حاكمت، فاغفر لي ما قدَّمت، وما أخرت وأسررت وأعلنت، وما أنت أعلم به مني، لا إله إلا أنت”.
  5. دعاء ليلة القدر : “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو، فاعفُ عني”.

30 دعاء بعدد أيام شهر رمضان المبارك

  1. اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني.
  2. اللهم لك الحمد أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد لك ملك السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت ملك السموات والأرض، ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق، وقولك حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق، ومحمد صلى الله عليه وسلم حق، والساعة حق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت، أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت أو لا إله غيرك.
  3. اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم.
  4. اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره.
  5. اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو، اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء، اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  6. اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
  7. اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي.
  8. اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.
  9. ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما.
  10. رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء.
  11. رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب.
  12. اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله واجله، ما علمت منه وما لم أعلم.
  13. اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا.
  14. اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والاخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
  15. ربنا أفرغ علينا صبرًا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين.
  16. ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا ولا تحمل علينا إصرًا كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحمِّلنا ما لا طاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا، أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين.
  17. ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب.
  18. ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار.
  19. ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين.
  20. ربنا ما خلقت هذا باطلًا سُبحانك فقنا عذاب النار، ربنا إنك مَن تُدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار، ربنا إننا سمعنا مناديًا ينادي للإيمان أن امنوا بربكم فآمنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفِّر عنَّا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار، ربنا وآتنا ما وعدتنا على رُسُلك ولا تُخزنا يوم القيامة إنك لا تخُلف الميعاد.
  21. ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.
  22. ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين.
  23. ربنا أفرغ علينا صبرًا وتوفنا مُسلمين.
  24. حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.
  25. رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا.
  26. ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا.
  27. رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي.
  28. رب زدني علما.
  29. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  30. رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين.

أفكار أعمال خيرية في شهر رمضان

أفكار اعمال خيرية في شهر رمضان من السهل القيام بها كما أنها غير مُكلفة. عمل الخير من الأعمال الطيبة التي تترك أثر كبير في نفوس المساكين والفقراء. في شهر رمضان يكون موسم الخيرات قد بدأ، ويبدأ معه المُسلمون في التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالطاعات وتلاوة القرآن والصيام، وسائر العبادات، شهر رمضان هو أيضًا شهر التسابق في عمل الخير، إذ أن أعمال الخير في شهر رمضان لها ثوابها العظيم عندالله تبارك وتعالى.

شهر رمضان يكون مصدر الفرحة والسعادة للكثيرين، للكبير والصغير، حيث ينتظر الجميع هذا الشهر الفضيل لمدة 11 شهر، أي بمجرد انقضاء أيامه، يفتقده الجميع، نظرًا لما فيه من أجر وثواب وحسنات يسعى لكسبها ونيلها المُسلمون. في شهر رمضان تجتمع العائلات مرة أخرى، ويتبادلون التهنئة بدخول شهر رمضان، وتجمعهم مائدة واحدة، ودين واحد ورب واحد، ومنهم مَن يَنتهِز مثل هذه اللقاءات العائلية الرائعة والمُتجددة في شهر رمضان، ليسامح أشخاص بعينهم أساءوا له أو بينهم خلافات، يقرر أن يسامحهم في شهر رمضان.

أفكار اعمال خيرية في رمضان نستعرضها معًا، ويُرجى الانتباه إلى أنَّ عمل الخير في رمضان لا يقتصر على مَن يسَّر الله عليهم من الأغنياء أو المال فحسب، فهناك عديد من أفكار العمل الخيري في رمضان غير مُكلِّف أو باهظ الثمن، ومن العظيم في الدين الإسلامي أنَّ القليل من الخير أو العبادة أو الطاعة، يُكافيء به الله سبحانه وتعالى عباده، بكثير وعظيم الأجر والثواب، وهذا بكل تأكيد من عظمة وكرم ورحمة الله العظيم.

  1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ” رواه الترمذي وصححه الألباني، حيث كان رسول الله سيدنا مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم دائم الابتسام في وجه الكبير والصغير، مَن عَرف ومَن لم يعرِف، على الرغم من وجود الأحزان التي كانت تلاحقه صلى الله عليه وسلم من وقتٍ لآخر، ولطاما كان أسوتنا وقدوتنا سيدنا مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم، فمن الأعمال الخيرية التي نؤجر عليها كما نؤجر على الصدقة في رمضان، هي اظهار البشاشة والبشر على وجهك لأخيك المُسلم خلال شهر رمضان وبعده، فالابتسامة تجلب المودة، وتزيل الهموم، وهي عكس التكبر في معناها، والمُسلم والتواضع يجب ألا يفارقا بعضهما البعض، إذن لتجعل (ابتسامتك عنوانك في شهر رمضان).
  2. من المؤكد أن لديك اصدقاء على فيسبوك، تويتر، انستقرام، استخدم حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك في الترويج لأعمال الخير، التي ليس شرطًا أن تكون قد ساهمت فيها بالمال، فمجرد مساهمتك بالإعلان لها ودعوة القادرين للمشاركة في الخير، يكون لك بذلك نفس أجر فاعل هذا الخير، فقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال “مَن دَلّ على خيرٍ فله أجر فاعله” والحديث في صحيح الإمام مسلم.
  3. يوجد في كل بيت زجاجات مياه، املأ عدد لا بأس به (بقدر استطاعتك) من زجاجات المياه، املأها بالماء أو العصير ، وضعها في الثلاجة في أيام شهر رمضان نهارًا، لتحصل على التبريد الكافي، وقبل أن يؤذن للمغرب بدقائق، احملهم جميعًا، ولتبحث عمن يشاركك في هذا العمل الخيري، ولتُفطِر كل مَن تأخر عن بيته في وقت الإفطار.
  4. من الممكن أن يكون تمر عوضًا عن الماء والعصير، ابحث عن التكلفة الأنسب إليك في فعل الخير في شهر رمضان.
  5. ذَكِّر مَن حولك بأوقات الصلاة عند دخولها، فهذا خير كبير، تساعد به المُسلمين وتُذَكِّرهُم بمواعيد الصلوات الخمسة، سواء كانوا زملاء في العمل أو الأهل في المنزل.
  6. إفطار الصائمين من الأعمال الخيرية الرائعة في رمضان، حتى لو كان في بيتك وجاءك أحد الأقارب أو الضيوف وأكرمتهم وقدمتهم لهم طعام للإفطار، كان ذلك عمل خير كبير، أو أن تخصص موائد إفطار الصائمين أو موائد الرحمن في قريتك أو بلدتك.
  7. ساهم بأي مبلغ مالي في شنطة رمضان، وهي كرتونة أو كيس بلاستيك أو ما شابه، يتم وضع السلع التموينية الأساسية فيها، مثل الأرز والمكرونة والشعير والعدس والزيت والسمن واللحوم، أو ان كنت قادرًا على شراء هذه السلع بنفسك وتوزيعها، فذلك بالتأكيد فيه من الكثير من المُتعة ولذة المشاركة والتكافل بين المُسلمين وبعضهم البعض.
  8. تَصَدَق ولو بالقليل، بأقل القليل، فكما ذكرنا سابقًا، أن أصغر أعمال الخير رغم صغرها، إلا أنَّ الله سبحانه وتعالى يكتب لمَن قام بفعلها أجر عظيم.

الصدقة في شهر رمضان

شهر رمضان أجر الطاعة فيه أجر عظيم. الصدقه في رمضان لها أهميتها بين العبادات، حيث يتقرب بها العبد المسلم إلى الله عز وجل، ويغتنم فرص عودة الأيام والشهور المباركات، ولا يوجد فرصة أفضل وأعظم من شهر رمضان.

أحاديث عن الصدقة في رمضان وفضلها :

  • عن أنس رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أفضل الصدقة صدقة في رمضان.” [أخرجه الترمذي].
  • كما ورد في صحيح الإمام مسلم، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في شهر رمضان إن جبريل عليه السلام كان يلقاه في كل سنة في رمضان حتى ينسلخ فيعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن فإذا لقيه جبريل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وصدقة السر تطفئ غضب الرب، وصلة الرحم تزيد في العمر”. [رواه الطبراني وحسنه الألباني].
  • ورد في صحيح الإمام البخاري وصحيح مسلم، حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وكان من بينهم “رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله”.

آيات تحث على الصدقة في رمضان وغيره من الشهور : وردت ايات عن الصدقة في القرآن الكريم بما يدل على أهميتها وعظيم قدرها ومنزلتها ..

  • قال تعالى: {مَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [البقرة:261].
  • وقال تعالى: {قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ} [البقرة:263].
  • وقال تعالى: {إن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}[البقرة:271].
  • ويقول الحق تبارك وتعالى: {يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ} [البقرة: 276].
  • ويقول الله عز وجل: {وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} [البقرة:280].
  • ويقول سبحانه وتعالى: {إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ} [الحديد:18].

فضل الصدقة في رمضان على المتصدق :

  • الصدقة تجلب الخير الكثير في الدنيا وتدفع الشر.
  • الصدقة لها أجر عظيم في الدنيا والآخرة.
  • الصدقة يرفع بها الله عز وجل البلاء عن عباده، التي كانت لتصيبهم لولا تصدقهم.
  • الصدقة تنمي المال ويبارك الله بها فيه.

شروط استجابة الدعاء في رمضان والأوقات المستحب الدعاء فيها

الدعاء في شهر رمضان وفي غير شهر رمضان، لا شك أنه محل اهتمام لدى جميع المُسلمين، لأن استجابة دعائنا من الله تعني زوال الهم والكرب، واستقامة الحال، وطمئنينة النفس والروح، والدعاء عبادة عظيمة، ومن رحمة الله بنا، أننا من الممكن أن ندعوه في الليل أو النهار، بأي ساعة وبأي وقت، قبل الصلاة وأثنائها وبعدها، لطالما كانت الروح تدب في أجسادنا، فذلك يعني أنه بإمكاننا الدعاء.

الوضوء قبل الدعاء والذكر : يعتقد البعض أن الدعاء شرط من شروطه أن يكون المُسلم على وضوء، وهذا اعتقاد غير صحيح، إذ أن ذِكرُ الله تبارك وتعالى والدعاء والابتهال إليه، لا يتطلبان الوضوء، حتى وإن كان الداعي أو الذاكر مُحدِثًا، وكما ورد في صحيح الإمام مسلم والبخاري وغيرهم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان يذكر الله دائمًا في كل الأوقات.

وعلى الرغم من ذلك، فإن العلماء يقولون أنَّ المُسلم إذا ذكر الله عَزَّ وَجَلَّ وهو على وضوء وطهارة، فإنَّ الثواب والأجر أعظم.

الأوقات المستحب فيها الدعاء : هناك أوقات يُستَحَب فيها الدعاء، ومنها الأوقات التالية ..

  1. بين الأذان والإقامة.
  2. في يوم الجمعة.
  3. في ليلة القدر.
  4. في آخر الليل.
  5. عند نزول المطر.
  6. في السفر.
  7. عند الكعبة.
  8. دعاء الصائم.
  9. في السحور.
  10. دعاء المظلوم.

وهناك من الأشخاص مَن أنعم الله عليهم بنعمة استجابته لدعائهم، مثل الصحابي سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه.

عدم استجابة الدعاء : قد ندعو وقد لا يستجيب الله لدعائنا، لأسباب كثيرة جدًا، ولكن عدم استجابة الله عز وجل لنا فيما دعوناه سبحانه به، لا يعني أن لن يستجيب، ويجب أن نستمر ونُلِّح في الدعاء.

ولطالما ذكرنا الإلحاح في الدعاء، فيوجد حديث منسوب لرسول الله صلى الله عليه وسلم يُقال فيه (إن الله يحب الملحين في الدعاء) وهذا ليس بحديث ولا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن يوجد حديث صحيح في هذا الشأن وقد رواه الإمام مُسلم، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دعا دعا ثلاثًا، وإذا سأل سأل ثلاثًا”.

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه (الداء والدواء)، قال فيه: (ومن أنفع الأدوية: الإلحاح في الدعاء).

إذن نُلِّحُ في دعائنا ونكون على يقين بأن الله معنا، ويعلم ما بنا، قال تعالى {وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ} [ق:16]، وبأنه سبحانه وتعالى سيستجيب دعائنا، قال سبحانه {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} [البقرة:186]، وعلى الداعي أن يكون طعامه وشرابه طيب من حلال، لأن مَن يدعو وطعامه من حرام (لا يكاد يُستَجَاب منه دعاؤه والله أعلم).

أخطاء شائعة في شهر رمضان

  1. النفقات المفرطة: ينبغي أن يكون رمضان وقتًا لتجنب الهدر وتعلم الاستعداد لمواجهة أصعب اللحظات من خلال التمييز بين احتياجات الرفاهية. ولسوء الحظ ، يتخطى الكثير من الناس حدودهم في شهر رمضان ، إما في مجموعة متنوعة من الأطعمة التي يستمتعون بها كل ليلة ، أو حسب أنواع الإنفاق الأخرى.
  2. البقاء مستيقظًا أثناء الليل والنوم أثناء النهار: ينام بعض الناس لمعظم اليوم عندما يصومون أو يشاركون في أنشطة. رمضان ليس وقت الكسل. بالإضافة إلى ذلك ، قد يقضي البعض جزءًا كبيرًا من الليل في الأكل والشرب والتواصل الاجتماعي.
  3. قراءة القرآن بسرعة كبيرة: يصر البعض على الانتهاء من القرآن كله مرة واحدة أو أكثر ، حتى لو كان عليهم أن يقرؤوا بسرعة كبيرة. على الرغم من أن قراءة القرآن غالبًا ما تكون مرغوبة ، فلا ينبغي القيام بذلك على عجل ، خاصة أثناء صلاة التراويح دون التفكير والتدبر في معاني الآيات.
  4. الأكل أكثر من اللازم: هذا الشهر يعطينا رسالة لإدراك الفقراء والمحتاجين. ملء الشهية أكثر من المطلوب ليست عادة رمضانية حميدة. هناك عدد قليل من الناس الذين يتناولون الكثير من الطعام في شهر رمضان. ولقد لوحظ أن الناس يأكلون في شهر رمضان أكثر من أي شهر آخر كما لو كان رمضان موسم للأكل والشرب! الإفراط في تناول الطعام هو انعكاس لضعف الانضباط وعدم المسؤولية.
  5. لدى الجسم آليات تنظيمية تقلل من معدل الأيض وتضمن الاستخدام الفعال للدهون في الجسم. بالإضافة إلى ذلك ، يفترض معظم الناس نمط حياة أكثر استقرارًا أثناء الصيام. والنتيجة النهائية هي أن اتباع نظام غذائي متوازن يتكون من كمية أقل من الكمية المعتادة من الطعام يكفي للحفاظ على صحة الشخص ونشاطه خلال شهر رمضان.
  6. بالنسبة لنا جميعًا ، يجب على من أضر قلب شخص ما أن يسعى إلى مغفرة ذلك الشخص ، لأنه من الطبيعي ألا يكون هناك شيء أسوأ من إيذاء الإنسان.

12 سؤال ديني عن رمضان للأطفال

  1. شهر رمضان هو أحد شهور التقويم الهجري (صح أم خطأ) ؟
  2. رَتِّب الشهور الهجرية التالية ترتيبًا صحيحًا (شهر شعبان – رمضان – رجب).
  3. شهر رمضان هو الشهر الثامن في التقويم الهجري (صح أم خطأ) ؟
  4. بدأ نزول القرآن الكريم في شهر شعبان (صح أم خطأ) ؟
  5. يفطر الصائمون في شهر رمضان بعد أذان العصر مباشرة (صح أم خطأ) ؟
  6. فَرَضَ الله تبارك وتعالى صوم رمضان على المُسلمين في السنة الرابعة من هجرة رسول صلى الله عليه وسلم (صح أم خطأ) ؟
  7. فُرِضَت زكاة الفطر على المُسلمين في السنة الثانية من الهجرة (صح أم خطأ) ؟
  8. الصوم هو أن يمتنع المسلم عن الطعام فقط، ويجوز له أن يشرب أثناء صومه (صح أم خطأ) ؟
  9. في شهر رمضان ليلة مميزة، يتحراها المُسلمون في الأيام الفردية من العشر الأواخر (آخر عشرة أيام) من شهر رمضان، وسُميَّ بإسمها سورة كاملة في القرآن الكريم، ويبلغ عدد آياتها خمسة آيات مباركات، فما اسم هذه الليلة وهذه السورة ؟
  10. يبدأ اليوم الأول من شهر رمضان إذا لم تثبت رؤية هلال رمضان (صح أم خطأ) ؟
  11. الصدقة في رمضان من الأعمال والعبادات المُستحبة في شهر رمضان (صح أم خطأ) ؟
  12. الصائم يستجيب الله عَزَّ وَجَلَّ لدعائه (صح أم خطأ) ؟

إجابات الأسئلة :

  1. صح.
  2. شهر رجب – شعبان – رمضان.
  3. خطأ (التاسع).
  4. خطأ (في شهر رمضان) وتحديدًا في السابع عشر من رمضان.
  5. خطأ (بعد غروب الشمس مباشرة).
  6. خطأ (في السنة الثانية).
  7. صح.
  8. خطأ (الصوم هو أن يمتنع المسلم عن تناول الطعام والشراب منذ طلوع الفجر إلى أن تغرب الشمس).
  9. ليلة القدر – سورة القدر.
  10. خطأ (يبدأ شهر رمضان إذا ثبت رؤية الهلال، وإذا لم تثبت رؤيته أتممنا شهر شعبان ثلاثون يومًا، ويليه اليوم الأول من شهر رمضان).
  11. صح.
  12. صح (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ثلاثة لا تُرَد دعوتهم: الصائم حتى يُفطِر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم” رواه أحمد).

من فتاوى شهر رمضان

  • متى يجوز للمسافر أن يفطر في رمضان ؟ – حدد العلماء المسافة التي تبيح لأي مسافر أن يفطر في نهار شهر رمضان، وهي ما يعادل 83 كيلو مترًا، فإذا كانت المسافة أقل من ذلك، فلا يجوز للمسافر الأخذ برخصة الإفطار في هذه الحالة، وهذا ما هو ما حدده جمهور أهل العلم. فيما ذهب جماعة من العلماء، إلى أن المسافة ليست هي مَن يُجيز أو لا يُجيز إفطار المسافر في رمضان، وإنما يكون الفيصل في ذلك هو ما تعارف عليه الناس (المعروف بين الناس عند سفرهم لهذا المكان).
  • هل القبلة تبطل الصيام في رمضان ؟ – يجوز تقبيل الزوجة لزوجته والزوجة لزوجها أثناء صيامهم في شهر رمضان، ولكن ذلك مشروط بعدم خروج المني لأنه يُفسد الصيام، وأما المذي فقط فهو لا يُفسد صيامهما في رمضان. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يُقبِّل زوجاته في رمضان، ولكن يجب أن يحذر الزوج والزوجة من التمادي في ذلك لو كان أحدهم أو كلاهما سريع الشهوة.
  • هل يجوز الصيام بدون طهارة بالنسبة للزوج أو الزوجة ؟ – صحة صوم الزوجة ليس شرطًا منه الاغتسال من الحيض، وفي حال طلوع الفجر وكانت مازالت لم تغتسل فإن صومها صحيح. وكذلك الحال بالنسبة للزوج الذي جامع زوجته، ثم نام وهو على جنابة ولم يستيقظ إلا في نهار شهر رمضان، فإن صومه صحيح.
  • ما هو حكم من أفطر متعمدًا في نهار رمضان ؟ – الإفطار في نهار شهر رمضان لمن ليس له عذر او رخصة شرعية كبيرة عظيمة، وخطأ لا يجوز لأي مسلم أو مسلمة الإقدام عليه لأي سبب، ولو كان قد أفطر بسبب الجماع فهذا أعظم من غيره لأن الجماع في نهار رمضان بالعمد، يُوجِب على المُفطِر القضاء والكفارة. أما من تعمد الإفطار قبل غروب الشمس سواء كان بالطعام أو الشراب ونحوهما، فكان رأي أكثر أهل العلم أنه لا يجب عليه إلا القضاء فقط ويلزمه الاستغفار والتوبة، نظراً لما أقدَم عليه من معصية كبيرة.
  • بالنسبة لمن أفطر شهر رمضان كاملًا بسبب مرضه – إذا شفاه الله من مرضه قبل أن يحل شهر رمضان من العام القادم، كان لزامًا عليه قضاء ما فطر. أما إذا استمر المرض مع المريض ودخل شهر رمضان آخر، وكان مرضه مأمول الشفاء منه، فيسقطعن المريض الإطعام، ويبقى عليه القضاء. أما إن كان المريض مرضه لا يُرجى الشفاء منه (غير قابل للشفاء)، فمرفوع عنه الصوم ويلزمه الإطعام عن كل يوم.
  • الجوع والعطش – ليسا بعذران يبيحان الفطر لمن أراد ذلك، إلا إن كان يخشى على نفسه الهلاك أو الضرر، مثل أن يصاب بمرض، في هذه الحالة يجوز له أن يفطر، دفعًا للضرر، ويجب عليه القضاء. أما إن كان قد قرر أن يفطر، فقط لأنه جائع أو يشعر بتعب بدون ضرر، فقد أَثِم ووجب عليه أن يتوب وكذلك قضاء هذا اليوم الذي أفطره.
  • قضاء صيام رمضان للحائض – يجب على المرأة قضاء ما فطرت من أيام شهر رمضان المبارك، أما إذا كانت حائض وعلى الرغم من ذلك قررت أن تصوم رمضان في أيام حيضها، فلا يصح صومها، وقد ذكر بعض علماء المُسلمين أن الحكمة من وراء ذلك، أن النساء يضعُفن إذا ما كُنَّ حَوَائِض، فيتأثرن ويَضعُفنَ إذا ما صاموا أيضًا بجانب حيضهن.
  • صوم البنات في رمضان : يعتقد البعض بأنَّ البنت لا تصوم إلا إذا بلغت سنة الخامسة عشر (15 سنة)، ولكن هذا غير صحيح، والصواب أنَّ البنت إذا بلغت كُلِّفَت بالصيام ولو كان سنها أقل من 15 سنة طالما بلغت، ويحصل بلوغ البنت إذا وصلت لعمر (15 سنة) أو (حاضت)، أو نبت الشعر الخشن حول الفرج، أو أنزلت ماء (المني) سواء كان عن شهوة في يقظتها أو منامها، ولو لم تكن قد بلغت سن خمسة عشر عامًا، أما إذا كانت قد بلغت ولم تَصُم شهور ماضية من رمضان، فعليها القضاء وأن تُطعِم عن كل يوم أفطرته مِسكينًا.
  • استخدام ما يمنع الحيض – أجاز العلماء للمرأة استعمال واستخدام ما يمنع عنها الحيض، بشرط ألا يترتب على هذا الدواء أو هذه الحبوب (ضرر عليها).
  • حبوب منع الحيض في شهر رمضان : يحدث أحيانًا أن تستخدم المرأة ما يمنع حيضها في شهر رمضان، ويكون ذلك بتناول حبوب، فَمَن فعلت ذلك فصيامها صحيح في شهر رمضان ولا يتوجب عليها قضاء ما صامت من أيام، لأنها بذلك في حُكم الطاهر.
  • الشك وعدم اليقين بالطهارة : عند وجود شك وعدم يقين بالطهارة، فلا يجوز للمرأة أن تصوم حتى تكون على يقين تام بطهرها، وإذا صامت وهي غير متيقنة فصيامها ليس بصحيح. يصح صومها إذا طهرت قبل الفجر، حتى ولو لم تممكن من الاغتسال إلا بعد أن طلع الفجر. إذا حاضت قيل الغروب بلحظة واحدة فقط وجب عليها القضاء، بشرط وجود يقين بنزول دم. إذا جاءتها أعراض الحيض (الألم) قبل غروب الشمس، ولم تر الدم إلا بعد الغروب، فصومها صحيح. لو لم تكن المرأة المُسلمة على يقين في حيضها، وساورها الشك حول طهارتها، واختلط عليها الأمر، فلا يجوز لها الصوم حتى تتيقن بطُهرِها (بانقطاع الدم والجفاف)، وإذا لم تكن على يقين بالطُهر وصامت، فإن صومها ليس صحيح.
  • قراءة الحائض للقرآن – يجوز للحائض أن تقرأ من القرآن إن كانت من الحافظين له، أو بالنظر، ولكن ما لا يجوز هو أن مس المصحف إلا في حالة وجودة حائل (مثل القفاز).
  • المرأة المُسلمة إذا حاضت وأفطرت – يجب عليها القضاء (تقضي بعدد الأيام التي أفطرتها في شهر رمضان)، وكذلك الأمر بالنسبة للنفاس.
  • المرأة النفساء التي ولدت في شهر رمضان – يكون واجبًا عليها أن تفطر لوجود دم النفاس. أما إذا كانت طاهرة خلال شهر رمضان، ولا وجود لدم نفاس، فإنها رغم ذلك مازالت بحاجة إلى أن تُفطر (في غالب الأمر) خوفًا على نفسها أو على صغيرها، أو على كلاهما، أو من أجل إرضاع صغيرها، فإن أفطرت لهذه الأسباب فلها ذلك، ووجب عليها القضاء فقط.
  • تذوق الطعام أثناء الصوم – يجوز تذوقه أثناء الصوم إذا ما كان هناك حاجة لذلك، ولكن هناك شرط، وهو ألا يبتلع الصائم شيء من هذا الطعام، ولا من الطعم.

صلاة المرأة في المسجد : تم اختصار حكم صلاة المرأة في المسجد في 6 نقاط وهي :

  1. صلاة المرأة في بيتها أفضل من ذهابها للمسجد للصلاة، ويجوز لها أن تصلي في جماعة مع النساء الموجودين من أهل البيت، وتكون الإمامة لمن هي أفضلهن في قراءة القرآن الكريم وأكثرهن علمًا، وتتوسطهم (لا إلى اليمين ولا إلى اليسار)، وإذا لم تكن من حفظة القرآن الكريم، جاز لها أن تقرأ من المصحف، حتى إن صلت وحدها جاز لها ذلك.
  2. صلاتها في المسجد، يكون أفضل صفوفها هو آخرها (آخر صف في المسجد)، ويكون شرها أولها (لأنه الأقرب للرجال)، بمعنى أنه إذا كانت المرأة المُسلة قد عزمت على أداء صلاة التراويح مثلًا في المسجد، فإن أفضل صفوف النساء آخرها، وأسوأها أولها، إلا إذا كان هناك مصلى خاص بالنساء وحدهن، فأفضل الصفوف أولها.
  3. مُحَرَّم على المرأة الخروج متعطرة، إذا كانت ستمر في طريقها بالرجال، ويشمل ذلك أيضًا التروايح.
  4. مُحَرَّم على المرأة كذلك أن تركب السيارة مع سائق غير محرم وحدها.
  5. يكون من الواضح وجود خلل كبير في تسوية صف النساء، عند صلاتهن في المساجد بشهر رمضان، وهذه تُعَد مُخالفة، إذ أنه من المُفترض أن يتم تسوية صفوف الصلاة عمومًا، لوجوب ذلك على النساء والرجال أيضًا، ومن أمثلة المخالفات التي تحدث في صلاة النساء بالمساجد في شهر رمضان: تقدم إحداهن أو تأخرها عن الصف، والبدء في صف جديد قبل تكملة الصف الذي يتقدمه، أو تقطع الصف بأن يكون كل اثنتين أو ثلاثة منهن منفصلين عمن بجانبهم، إلى آخره. ولتجنب هذه المخالفات: يجب العلم بأنه عند انشاء صف جديد، فإنه يبدأ من الوسط وليس من اليمين، ويجب ألا يبدأن صف جديد قبل إتمام الأول مع مراعاة سد الفُرَج بين المُصليات.
  6. مكروه للنساء أن تمسك المصحف وتتابع قراءة الآيات التي يصلي بها الإمام في المسجد، ويعود سبب كراهية ذلك إلى ما يترتب من حركات لا حاجة لها، وفيها أيضًا ترك لسُنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ألا وهي وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى.

زكاة الفطر

زكاة الفطر هي نوع من أنواع الزكاة التي يجب على المسلمين إخراجها، وتتميز زكاة الفطر أو زكاة الأبدان بأنها فُرضت على المسلمين وليس على أموالهم، ويتبادر للذهن أسئلة كثيرة حول زكاة الفطر، فالجميع يسأل عن مقدارها ومتى يجب إخراجها، ولماذا شرع الله عز وجل لنا زكاة الفطر، ومَن هو المُكلَّف بإخراجها، لذلك كان من الضروري ذكر معلومات عن زكاة الفطر.

الحكمة من فرض زكاة الفطر على المسلمين : زكاة الفطر لها حِكَم عديدة، نذكر منها:

  • الإحسان إلى فقراء المُسلمين، وكفهم عن الحاجة والسؤال في أيام العيد، ليكون عيد لجميع المُسلمين غنيهم وفقيرهم، وذلك يؤدي إلى التكافل الاجتماعي الذي نناشد به دائمًا.
  • الإتصاف بصفة طيبة لمن أخرج زكاة الفطر وهي صفة الكَرَم.
  • فيها قدر كبير من المواساة، مواساة الغني للفقير، والقادر للمُحتاج.
  • هي تطهير لصيام الصائم، تطهر صيامه من اللغو والإثم والنقص.
  • فيها شُكر لله عزَّ وجلَّ على عظيم نعمه وآلائه التي أنعم بها علينا في شهر رمضان، مثل ختم القرآن الكريم، وقيام الليل، وما تيسر من العمل الصالح.

متى فرضت زكاة الفطر ومتى يجب اخراجها ؟ – زكاة الفطر فُرِضَت في سنة 2 هجريًا، وهي نفس السنة التي فرض فيها الله عز وجل الصيام على المُسلمين، أما عن وقت إخراجها أو إرسالها أو تسليمها، فيوجد (وقت جواز و وقت فضيلة)، وقت الجواز يكون قبل العيد بيوم أو يومين، و وقت الفضيلة يكون في صباح العيد قبل الصلاة، ومَن أخرجها بعد الصلاة فقد فاتته الفريضة.

كم مقدار زكاة الفطر بالكيلو مقدار ؟ – زكاة الفطر الذي يُخرجه كل شخص هو صاع، وهو ما يساوي ثلاثة كيلو جرامات تقريبا من الأرز أو أقل قليلا، وأنواع الأطعمة التي تخرج منها زكاة الفطر كثيرة مثل (الذرة والقمح واللوبيا والحمص والعدس والمكرونة واللحوم والفول والأرز كما ذكرنا) وما إلى ذلك، ولكن تعدد الأصناف لا يعني أن المُسلم مُطالب بإخراج زكاة فطره من كل صنف، وإنما الصنف الذي يقتات به أهل بلدته وهو شائع وأساسي في وجباتهم اليومية.

على مَن تجب زكاة الفطر ؟ – في محاولة لتبسيط المعلومة، فإن زكاة الفطر تجب على ..

  • كل مسلم أو مسلمة لديهم فضل من المال يزيد عن قوتهم، وقوت عيالهم في يوم العيد وليلته.
  • كل مسلم أو مسلمة يملكون نقود تكفي لشراء طعام لعدة أيام، ولو لم يكن لديهم طعام جاهز في المنزل.

من فتاوى زكاة الفطر :

  • تُعطى زكاة الفطر لفقراء المُسلمين والمساكين.
  • زكاة الفطر لا تسقط عن الشخص المدين (مَن عليه دَين).
  • أجاز العلماء للمُسلم أن يتبرع وينوب بزكاة الفطر عن شخص آخر، اذا استأذنه وسمح له بذلك.
  • تخرج زكاة الفطر من قوت البلد الذي يعيش (مُخرج الزكاة) فيه، ومن الضروري أن تخرج زكاة الفطر من الطعام الأساسي في وجبات جميع مَن يعيشون في هذه البلدة، طبعًا مثل (الأرز، المكرونة، اللحوم).
  • لا يجوز أن تكون زكاة الفطر معيبة ويستحب أن تكون من أجود وأنفع ما يجده.
  • يجوز دفع أكثر من زكاة فطر لشخص واحد.
  • يجوز أيضًا توزيع زكاة الفطر الواحدة على أكثر من شخص.
  • يجوز للمُسلم أن يُخرج زكاة الفطر عن نفسه وعن أسرته، بما يشمل (زوجته، أولاده، الأبوين)، ومن المُستحَب أن إخراج زكاة الفطر أيضًا عن الجنين.
  • تجب زكاة الفطر على مَن صام شهر رمضان أو مَن لم يصمه.
  • تجب زكاة الفطر على مَن يوجد في بيته يوم العيد ما يزيد عن حاجته من قوته وقوت أولاده.
  • عند (جمهور الفقهاء) لا يجوز إخراج زكاة الفطر نقدًا.
  • لا يجوز إخراجها لكافر.
  • لا يجوز كذلك إخراج زكاة الفطر لأي مشروع خيري.
  •  المُستحَب هو إخراج زكاة الفطر قبل صلاة العيد (يوم العيد)، ويجوز إخراجها ليلة العيد أو قبله بيوم أو يومين.
  • إذا تأخر المُسلم في إخراج زكاة الفطر بوقتها الذي ذكرناه الآن (رغم أنه مُتَذَكِّر) فقد أَثِم، ولا تسقط عنه بخروج وقتها، بل يُخرِجَها مع التوبة.
  • يجوز إنابة أو توكيل أحدهم بشراء أو توزيع زكاة الفطر (إذا كان هذا الشخص مصدر ثقة).

موائد شهر رمضان

موائد رمضان المقصود بها موائد الرحمن أو موائد إفطار الصائمين، وأيضًا موائد رمضان هي الموائد الشهية التي تُعدها الأسرة كوجبة إفطار متعددة الأصناف، طوال أيام شهر رمضان المبارك. وبمجرد أن نفتح النقاش في موائد رمضان، نكتشف العديد من الأسئلة التي تكون بحاجة إلى إجابة، وكمثال على هذه الأسئلة:

  • البعض رغم قدرتهم على توفير إفطار لأنفسهم بأموالهم؛ نجدهم يشاركون الفقراء في موائد الرحمن التي أعدت خصيصًا إليهم.
  • وجود العديد من الأصناف المُكلفة على موائد رمضان، والتي غالبًا تكون لشخصين أو ثلاثة على الأكثر، إلا أنها من الممكن أن تُطعم خمسة أفراد من العائلة وربما عشرة.
  • هل إخراج زكاة المال على هيئة إفطار للصائمين في شهر رمضان يجوز أم لا.
  • جميعنا نعلم بوجود شنطة رمضان، وهي شنطة تحتوي على المؤن التموينية الأساسية التي تسد حاجة الفقراء مثل الأرز وما إلى ذلك، فهل يجوز إخراج زكاة المال في هذه الشنط الرمضانية.

زكاة المال في موائد رمضان وشنطة رمضان: اخراج زكاة المال على هيئة موائد الرحمن أو شنط رمضان، يقول أهل العلم أنه لا يجوز، لأن زكاة المال تخرج مال وليس طعام، بما يشمله من شراء سلع تموينية أساسية يحتاجها فقراء المُسلمين أو إطعامهم في موائد رمضانية.

وينطبق الحُكم أيضًا على استخدام أموال الزكاة في شراء ملابس عيد الفطر أو عيد الأضحى، حتى لو كان لأطفال فقراء أو أيتام، لأن زكاة المال كما ذكرنا يتم اخراجها في نفس هيئتها، (أموال) تُعطى للفقراء وذوي الحاجة وهم يتصرفون فيها كيفما شاءوا في حدود المُباح شرعًا بالطبع، وباختصار فإن كل ما سبق ينطبق فقط لا غير على زكاة المال التي يتم اخراجها على شنطة رمضان أو موائد رمضان أو ملابس العيد.

تعدد أصناف الطعام على موائد رمضان: من فضل الله على مَن شاء من عباده، أن زادهم في الرزق، وجعلهم قادرين على شراء ما يشاءون من الطعام والشراب، لأنفسهم ولأسرهم، يقول الحق تبارك وتعالى {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ…} [الأعراف:32].

ومع ذلك، فقد نهانا الله عز وجل عن الإسراف بقوله تعالى {وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ [الأعراف:31].

وفي حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قال فيه “كُلُوا وَاشْرَبُوا، وَالْبَسُوا، وَتَصَدَّقُوا فِى غَيْرِ إِسْرَافٍ، وَلا مَخِيلَةٍ.” [صحيح البخاري].

وبناءًا على ذلك، فإنه في حال الإسراف والزيادة عن حاجة مَن يأكل هذا الطعام، أو شراء طعام كثير رغم أن الميزانية لا تسمح بذلك، أو مَن يأكل ويُلقي بالطعام المُتبقي في القمامة، إذن بكل تأكيد يجب أن يقتصر هذا الشخص على ما يكفيه فقط هو وأفراد عائلته.

مشاركة الأغنياء موائد رمضان الخاصة بالفقراء : في إشارة واضحة، يجدر بنا القول أن هذه الموائد الرمضانية باختلاف مسمياتها، إن كانت قد تم تخصيصها للفقراء فقط، فلا يجوز بأي حال من الأحوال لغيرهم مشاركتهم فيها، أما إن كانت بنية إفطار صائم عمومًا، دون استهداف شريحة بعينها، وكانت الدعوة للغني والفقير، فلا يوجد أي حرج في مشاركة الأغنياء للفقراء فيها والأكل منها، وإن كان تركها للمحتاج من باب التوسعة عليه هو الأولى والأحرى.

ليلة القدر والعشر والأواخر من شهر رمضان

العشر الأواخر من رمضان، من 20 إلى 30 من شهر رمضان، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله” رواه البخاري ومسلم.

وإذا ذُكرت الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان، ذُكر معها ليلة القدر، التي قال عنها الله تبارك وتعالى في القرآن الكريم بسورة القدر {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)}.

وبتحرى المُسلمون ليلة القدر في الليالي الفردية من العشر الأواخر، أي في (21 أو 23 أو 25 أو 27 أو 29 من شهر رمضان)، وعدم تحديد ليلة بعينها من هذه الليالي الفردية، جعل المسلمين في اجتهاد كبير بالطاعات طوال الأيام العشر، بالتهجد في منتصف الليل وتلاوى القرآن واعتكاف بالمساجد.

الثبات بعد شهر رمضان

الثبات بعد رمضان حُلمٌ يَنشُدُه جميع المُسلمون، إلا أنَّ الأحلام لا تتحقق بمجرد أن نَنشُدُها! فالهمة العالية التي قضينا بها شهر رمضان، تتبخر ويحل محلها فتور، وبالطبع يُصاحب ذاك الفتور ندم، لأننا بذلك نُهدر ما حققناه من إيمانيات مرتفعة، وبعد أن تناولنا موضوع مهم، ألا وهو ماذا بعد رمضان، سنتناول في موضوعنا هذا أسباب الانتكاس بعد شهر رمضان وهي:

  • غياب حافز قوي يُدعى “شهر رمضان”.
  • حاجتنا لوجود محفزات قوية جديدة تُضاهي في عُمقها وسحرها، عُمق وسحر شهر رمضان المبارك.
  • عودة الحياة إلى طبيعتها بعد شهر رمضان، ومن طبيعة حياة المُسلمين ما هو مؤلم، إذ أن المساجد لم تَعُد عامرة بالمُصلين كما كانت في رمضان، الجميع من حولك مُنشغل بالحياة وتفاصيلها الكثيرة التي لا تنتهي، فتنقضي الأوقات في طعام وشراب وغيبة ونيمة، وانشغال بمواقع التواصل الاجتماعي، وما إلى ذلك.
  • عدم مقاومة روتين الحياة الذي اعتدنا عليه بعد شهر رمضان، فجميع ما سبق وذكرناه، نستطيع مقاومته للحفاظ على إيماننا، وصلاتنا وكل عباداتنا.
  • صعوبة البقاء على نفس الوتيرة، فالعزيمة لا تدوم.
  • عودة الشياطين إلى ما كانت عليه قبل شهر رمضان، بعد أن صُفِّدَت طوال أيام شهر رمضان.

السبيل إلى الثبات بعد رمضان : فيما يلي، نستعرض معكم أهم الأسباب التي من شأنها أن تؤهلنا، إلى الثبات بعد شهر رمضان، بمشيئة الله عَزَّ وَجَلَّ، وهي :

  1. تجديد الهمة والتفكير في حوافز قوية، مثل استحضار الأجر الكبير الذي سوف يُكافيء به الله تبارك وتعالى عباده المؤمنين، الثواب العظيم للطاعات والعبادات، التي نتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى، فيجب ألا يغيب أبدًا عن بال كل مُسلم ومُسلمة، أثر الحسنات العظيم الذي تُحدثه على القلب والروح.
  2. ندعو الله تبارك وتعالى باستمرار، أن يثبتنا ويثبت قلوبنا على طاعته وعلى دينه، فذلك من أهم أسباب الثبات بعد رمضان.
  3. الإبتعاد بشكل كامل عن أصحاب السوء، وكل مجلس لا يجلب لجلسائه سوى الشر، أو التفاهة، والثرثرة التي لا طائل ولا منفعة منها.
  4. البحث عن صحبة صالحة ورفقة خير، لتكون عونًا لنا على طاعة الله بعد شهر رمضان.
  5. مقاومة النفس وهواها، وعدم الاستسلام للأفكار السيئة، التي تجلب على المُسلم الكثير من الذنوب والسيئات.
  6. القراءة عن أهمية الوقت في رمضان وغير رمضان، الوقت هو وحدة قياس العُمر، والعُمر مهما طال فهو قصير جدًا، فلو كان العُمر فعلًا قصير، فكيف نقضي أوقات كثيرة منه في غير الطاعة؟ سيساعدنا في ذلك بشكل كبير، إدراك وفهم قيمة الوقت التي لا ثمن يساويها قيمتها الحقيقية في حياة كل مُسلم.
  7. تذكر الموت دائمًا، والابتعاد عن طول الأمل الزائف في الدنيا، ففي لحظة لا يعلمها إلا الله، سوف يكتب لنا الله الموت، ولن يكون بوسعنا بعدها العودة مرة أخرى، للندم على ما فات، وما قدمناه من تقصير في العبادة.
  8. صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع.
  9. صيام ثلاثة ايام من كل شهر، فقد جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام).
  10. الاجتهاد قدر المُستطاع في تحصيل أجر وثواب السُنن من الصلاة والنوافل والوِتر والوِرد، وبناء سدود وحواجز قوية لمقاومة وصول الفتور إلى الفرائض.

يارب بلغنا شهر رمضان مرات عديدة واكتبنا فيه من عتقائك من النار، واغفر لنا وارحمنا وأحسِن خاتمتنا، إنك أنت الغفور الرحيم.

زر الذهاب إلى الأعلى